أقتصاد
٢٠١٩-٠١-٢٥ ٠١:٢٦:٥٣ ( 426 المشاهدات )
الإعلانات

تراجع أسعار شاشات التليفزيون 15% في شارع عبد العزيز وتوقعات بالمزيد

تراجعت أسعار شاشات التليفزيون في المحال التجارية بشارع عبدالعزيز، نتيجة لزيادة المعروض، بحسب ما قاله تجار لمصراوي.

وقال أحمد حسن، مسؤول المبيعات في أحد محلات الأجهزة المنزلية بشارع عبد العزيز، إن حجم المعروض فس السوق يتحكم في أسعار الشاشات التلفيزونية، مشيرًا إلى زيادة كبيرة في حجم المعروض حاليًا.

"هناك زيادة كبيرة في المعروض حاليًا، ما يدفع أصحاب المحلات بالشارع لتخفيض أسعار الشاشات التليفزيونية"، بحسب ما قاله حسن.

وأضاف حسن، لمصراوي، أن تخفيض الأسعار على الشاشات ساهم في زيادة الإقبال على الشراء مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وقال أشرف هلال، رئيس شعبة الأجهزة المنزلية بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن أسعار شاشات التلفزيون تراجعت بنسبة 15%، خلال ديسمبر الماضي.

وأرجع هلال، تراجع أسعار شاشات التلفزيون إلى تراجع أسعار الشاشات المستوردة "طبيعي لما المستورد سعره يقل المحلي هيتراجع"، حسب قوله.

وأضاف هلال، أنه يتم استيراد 5% من شاشات كاملة التصنيع من الخارج فيما يتم تجميع الباقي في مصر.

وقال حسن عطا، صاحب مصانع إي تي إى لتصنيع الشاشات التليفزيونية، وصاحب محل شاشات تليفزيونية بشارع عبد العزيز، إن أسعار الشاشات التليفزيونية المحلية تتأثر بأسعار الشاشات المستوردة وحجم المعروض في الأسواق.

"تراجعت أسعار مكونات الشاشات المستوردة بقيمة تتراوح بين 12 و100 دولار على حسب نوع ومقاس الشاشة، ما أدى لتراجع أسعار المنتج"، بحسب ما قاله عطا لمصراوي.

وقال عطا، إن الشاشة التليفزيونية المستوردة 65 بوصة تراجع سعرها 100 دولار، كما تراجع سعر الشاشة 32 بوصة 12 دولار، والشاشة 40 بوصة تراجعت بنحو 15 دولار، والشاشة 43 بوصة تراجعت بنحو 20 دولار.

وأضاف عطا، أن الكميات الموجودة في مصر حاليًا من الشاشات التليفزيونية أكبر من الطلب عليها في الأسواق، مما أدى إلى توافر المعروض وقلة الطلب عليها.

"اتجه أصحاب المحلات حاليا إلى خفض أسعار الشاشات التليفزيونية لكي يبيعوا ما لديهم من بضاعة"، بحسب ما قاله عطا لمصراوي.

وأرجع عطا، تراجع أسعار الشاشات التليفزيونية المستوردة إلى إنخفاض طلب المستوردين عليها، مما أدى إلى تراجع أسعارها، متوقعًا مزيدًا من التراجع في الأسعار خلال الفترة القادمة، وهو ما اتفق معه أشرف هلال.

وذكر عطا، لمصراوي، أن أسعار الشاشات التليفزيونية لم تتآثر بزيادة سعرالدولار الجمركي، نظرًا لتراجع أسعار مكونات الشاشات بنسبة أكبر من الزيادة في سعر الدولار الجمركي.

وقررت وزارة المالية ديسمبرالماضي رفع سعر الدولار الجمركي للسلع غير الضرورية والترفيهية، ليكون مربوطًا بسعر البنك المركزي بداية من الشهر الجاري وحتى نهايته، وحددت الوزارة سعر الدولار الجمركي على هذه السلع عند 17.79 جنيه للدولار الواحد مقابل 16 جنيهًا، تبدأ من أمس وتنتهي في 31 ديسمبر الجاري.

وبحسب قرار وزارة المالية فإن الوزارة ثبتت الدولار الجمركي عند 16 جنيهًا للسلع الأساسية، ورفعته على السلع غير الأساسية والترفيهية.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

طارق عامر : سعر الجنيه سيشهد تحركات أكبر في الفترة المقبلة تراجع أسعار شاشات التليفزيون 15% في شارع عبد العزيز وتوقعات بالمزيد انخفاض كبير في سعر الدولار أمام الجنيه بالبنوك