الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الرئيسية » الاخبار » اخبار مصر » «خناقة» على الهواء بين مسئول بالإسكان وممثل «المستأجرين» بسبب «الإيجار القديم»

«خناقة» على الهواء بين مسئول بالإسكان وممثل «المستأجرين» بسبب «الإيجار القديم»

نشبت مشادة كلامية حادة، على الهواء، بين الدكتور حماد عبد الله، عضو لجنة التعديلات التشريعية بوزارة الإسكان، وشريف الجعار، ممثل المستأجرين، حول قانون الإيجار القديم، خلال استضافتهما ببرنامج «نظرة»، مع الإعلامي حمدي رزق، عبر فضائية «صدى البلد». وقال عبد الله، مساء الخميس، إن «قانون الإيجار القديم عار على مصر أن يبقى، وعار علينا أن لا تتعرض له الدولة، وبالتالي يجب مواجهته وإيجاد حلول للمشاكل المتعثرة، وعينينا على الغير قادرين من المواطنين».

فيما قال «الجعار»، إنه ليس ضد الزيادة بالإطلاق، ولكن يجب الرجوع للمستأجرين في هذه النقطة»، مستشهدًا بنص حكم المحكمة الدستورية حول القانون. ومن جانبه، قال عبد الله: «ده جاي يدينا درس في القانون، وكل الكلام دا إحنا عارفينه ودارسينه»، ورد الجعار: «طيب لما أنت عارفه طمعت المُلاك ليه؟ عار على البلد إننا نشرد الناس في الشوارع».

وانفعل ممثل الإسكان، قائلًا: «مفيش دولة في العالم فيها الكلام ده، عار علينا، القانون لازم يتغير»، ورد الجعار: «هي مش بالبلطجة ولا بالقوة»، فعقب الأول: «تأدب وأعرف أنت بتتكلم مع مين.. أنا قولتلك مش عايز أقعد مع الأشكال دي». وقرر عبد الله الانسحاب، فقال ممثل المستأجرين: «معندكش حجة فقررت الانسحاب»، فرد عبد الله: «أنا أستاذة جامعة وعلِمت آلاف زيّك.. أنت ولا حاجة..

أنا قولتلك يا حمدي اللي جاي معايا في الحلقة على مستوايا ولا لأ وقولتلي إنه محترم»، فيما تدخل مقدم البرنامج محاولًا تهدئة ممثل الإسكان، حتى جلس في مقعده وأكمل الحلقة. فيما قال المستشار محمود العسال، ممثل المستأجرين، إنه «ليس هناك مانع من تحريك الأجرة أو زيادتها، زيادة متوازنة دون الأجرة سوقية، لو عقار من الأربعينات وفي الزمالك هيُأجر بـ10 آلاف في الشهر، والعقار اللي مبني في 2017 برضو هيبقى بـ10 آلاف جنيه، فين بقى العدل؟ العدل إننا نقيم العقار منذ تاريخ إنشاءه»

Facebook Comments

شاهد أيضاً

أول ردٍّ رسمي للإمارات على منع أحمد شفيق من السفر: “رد الجميل بالنكران”

أعرب أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، عن “أسف” بلاده لقيام الفريق المتقاعد أحمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *