السبت , 23 سبتمبر 2017
الرئيسية » الاخبار » اخبار مصر » زيادة أسعار الدواء بدءًا من أكتوبر

زيادة أسعار الدواء بدءًا من أكتوبر

أزمة جديدة تضرب سوق الدواء في مصر، بعد أن أشارت مصادر طبية إلى أن نقص الدواء تخطى حاجز الـ1300 صنف دوائي الفترة الحالية، منها ما يتراوح بين 70 و80 صنفًا ليس له بديل دوائي في السوق.

يقول الدكتور محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، إن الفترة الحالية غير مسبوقة في أزمة اختفاء الأدوية، حيث إنه لم يسبق وأن وصل عدد الأدوية المختفية بالأسواق لهذا الرقم.

وأوضح “فؤاد”، في تصريحاته أن أدوية ذات أهمية ناقصة مثل أدوية الفشل الكلوي والكبد، والقلب، والأمراض النفسية والعصبية، والقلب.

وعن سبب حدوث تلك الأزمة قال مدير المركز، إن السبب الأساسي يرجع إلى شركات تصنيع الدواء بسبب رغبتها في زيادة أسعار الدواء الفترة الحالية كما وعدتها الحكومة قبل ذلك، وهو من المتوقع أن يحدث بداية من شهر أكتوبر القادم.

اتفق معه الدكتور جورج عطا الله، عضو مجلس نقابة الصيادلة، في أن سبب الأزمة الحقيقي يكمن في أن شركات الأدوية اختارت الأدوية التي تحقق لها أرباحًا مهولة، وعملت على تصنيع أعداد كبيرة منها، وعمدت على إهمال الأدوية الأخرى.

وأضاف عطا الله،  أن التسعيرة العشوائية التي تم إقرارها مؤخرًا لعدد من الأصناف، تسبب أيضًا في نقص وغياب أكثر من 1500 صنف دوائي.

 

Facebook Comments

شاهد أيضاً

سر الفيروس الغامض الذي اجتاح البحر الأحمر

كشف الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، عن تفاصيل الفيروس الغامض الذي ظهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *