الأربعاء , 27 سبتمبر 2017
الرئيسية » حوادث وقضايا » «بعبع الشوارع» يعود من جديد.. «سلعوة» تعقر 16 شخصا و18 طفلا

«بعبع الشوارع» يعود من جديد.. «سلعوة» تعقر 16 شخصا و18 طفلا

«أطفال مصابة، نزيف دماء، طوارئ مستشفيات، حصيلة من أسماء الضحايا تضاف كل يوم إلى قائمة ضحايا السلعوة»، والأطفال هم الوجبة الأساسية، وكعادة الأجهزة الأمنية تحقق بلا رجا، حتى رفع الأهالي شعار «خلي بالك من عيالك»، ويرصد هذا التقرير حالات من ضحايا افتراس بعبع الشوارع.

15 طفلا
في سجل ضحايا السلعوة، تم تسجيل أسماء 16 فردا جديدا، حيث أثارت «سلعوة» الذعر والفزع بين أهالي 3 مناطق بمدينة طنطا، بعدما أًصابت أكثر من 15 طفلًا، والتهمتهم من مناطق متفرقة من الجسد في أول أيام عيد الأضحى، ثم ارتفعت الحصيلة لتصل إلى 16 طفلًا وطفلة وشاب ورجل.
وبناء عليه أبلغ الدكتور محمد جابر، مدير المستشفى، غرفة الطوارئ بمديرية الصحة بالغربية، للتنسيق مع الطب البيطري لاتخاذ الإجراءات الوقائية، لعدم تعرض الأطفال للخطورة.

الفيوم
الواقعة الثانية لهذا العام، كانت في أبريل الماضي، حيث عقرت السلعوة 5 أطفال بالفيوم، حيث هاجمتهم وأصابتهم بجروح في الوجه ومناطق متفرقة بالجسد، وعلى الفور تم عرض الأطفال على الوحدة الصحية، وبدورهم حقنوهم بمصل، وأجروا الإسعافات اللازمة لهم.

بني سويف
أما في أغسطس 2016، عقر حيوان الـ«سلعوة» 18 طفلا بقريتي الحيبة والعُجر، بشرق النيل بمركز الفشن في بني سويف، وتم نقلهم للوحدة الصحية لمحاولة إسعافهم.
وأكد أحد أهالي القرية «حسن. ع » أنه فوجيء بأهالي القرية عبر الميكروفونات ينبهون على الأطفال بعدم الخروج للشوارع بسبب وجود حيوانات ضالة في الشوارع تقوم بالهجوم عليهم أثناء لهوهم في الشوارع، مضيفا أن القرية تقع في حضن الجبل ومن المحتمل أن تكون هذه الحيوانات الضالة، وقد هربت للجبل إلا أن الأهالي يقومون بالبحث عن هذه الحيوانات الضالة، ومطاردتها وحتى الآن لم يتم تحديد هذه الحيوانات هل هي سلعوة أم كلب ضال.

الغربية
أما الواقعة الرابعة كانت في 2016، ثار ذعر الأهالي بعد أن عقرت السلعوة 7 أطفال من قرية عبد الرحمن بمركز زفتي في الغربية، بينهم علاء عمر عنتر عبد العزيز 3 سنوات، ونعمة إسلام عبد السميع هارون، 3 سنوات ونصف، وعنتر خالد شعلان، وشريف محمد يوسف 12 سنة الذي أصيب بالوجه وأسفل البطن، ثم فر هاربا.
وتقدم اللواء سلامة الجوهري، عضو مجلس النواب بدائرة زفتى بمحافظة الغربية، بطلب لإلقاء بيان عاجل، بسبب الحيوان المفترس، مضيفا في تصريحات صحفية أن الهدف من طلب الإحاطة والبيان العاجل، هو محاسبة مسئولي مديرية الصحة بسبب عدم توافر أمصال علاج عقر الكلاب والحيوانات الضالة في الوحدات الصحية ومستشفى زفتي العام، وهو ما تسبب في تأخر علاج الحالات المضارة.

كيفية التعامل
وهناك عدة طرق للتغلب على خطر «السلعوة»، أولها تجنب الابتسامة لأن ظهور الأسنان دليل على بداية الاستعداد لمهاجمته، فضلا عن تفادي الاعتداء عليها أو محاولة مطاردتها، لذا يعد التجاهل أسهل الوسائل وأفضلها، ينبغي عدم النظر لعين السلعوة مباشرة، لأن ذلك يعتبر مزيدا من الاستفزاز، ويثير شراستها.

إخفاء الخوف
كما أن إخفاء الخوف من أفضل طرق تفادي خطر هذا الحيوان المفترس، لأنها تملك حاسة قادرة على الشعور بخوف المواطنين، كما أن الضغط على طرف اللسان يقلل من إفراز هرمون الخوف، وبالتالي يقلل من شراسة الحيوان، فإذا شعرت بالخوف حاول تمالك أعصابك والتحرك بهدوء بعيدا، على أن تجعله في مرمى بصرك.
وإذا كانت السلعوة على وضعية الاستعداد، وبدأت بالفعل في الهجوم، تجنب نهائيا الجري لأن الجري يشعل غريزة المطاردة، كما ينصح بألا تعطيها ظهرك، لأن ذلك يزيد شراستها.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

أمين شرطة يقتل زوجته أثناء رقصها في المنيا

ألقت أجهزة الأمن بالمنيا، القبض على أمين شرطة بقرية طوة التابعة لمركز المنيا، إثر خروج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *