الجمعة , 17 نوفمبر 2017
الرئيسية » الاخبار » اخبار مصر » “زعبوط بابا نويل”.. بضاعة رائجة في ليلة رأس السنة

“زعبوط بابا نويل”.. بضاعة رائجة في ليلة رأس السنة

قبل ساعات من حلول السنة الجديدة  وقف “محمود”، بائع زعابيط بابا نويل، معلنا عن تخفيضات  في أسعارها.. فاليوم ينهي محمود عمله في هذا الموسم بعد أكثر من ثلاثة أسابيع قضاها بين شوارع وميادين الإسماعيلية في عز البرد مواصلا الليل والنهار لترويج بضاعته المزينة بإضاءة الليزر.

في ميدان الممر بمدينة الإسماعيلية وقف محمود 22عاما رافعا بضاعته من زعبوط وملابس بابا نويل قائلا لـ”مصر العربية” منذ أكثر من ثلاثة أسابيع وأنا أقوم بالتجوال في الشوارع والميادين بمدينة الإسماعيلية منذ ساعة الظهيرة وحتى الحادية عشرة مساء، عارضا بضاعتي للبيع للمارة؛ ولأن اليوم هو الأخير قبل بدء السنة الجديدة، فأنا متواجد في الشارع حتى الصباح لأنهي ما تبقى معي من بضاعة، وهذا الموسم يعد الأفضل في حركة البيع عن مواسم الأعوام الماضية، مضيفا أن سعر “الزعبوط” يتراوح بين 12 و15 جنيها على حسب الخامة والمقاس.

وأضاف: “أنهيت دراستي الثانوية الأزهرية منذ نحو خمسة أعوام تقريبا ومنذ ذلك الوقت غادرت قريتي الصغيرة بمحافظة أسيوط باحثا عن الرزق ولم أجد أمامي سوى مهنة بيع بضاعة المواسم في المدن الساحلية، حيث أقوم في أعياد الميلاد ببيع زعابيط بابا نويل، وفي عيد الأضحى أقوم ببيع ألعاب على هيئة الأضحية وخروف العيد، وفي رمضان أقوم ببيع الفوانيس، وفي المولد النبوي أقوم ببيع العرائس، وفي مواسم الانتخابات والأعياد الوطنية أقوم ببيع الأعلام وصور المرشحين” .

وتابع: “كل البضائع التي أقوم ببيعها في المواسم اعتبرها بضاعة استهلاكية وأغلبها بدع تستنزف من جيب المواطن البسيط ولا تقدم له أي استفادة”، موضحا: “لا توجد فائدة من شراء زعابيط بابا نويل أو عروسة المولد، ولا تجلب أي منفعة شراء فوانيس رمضان أو لعبة خروف العيد.. كلها بدع وبضائع تستهلك من جيب المواطن ونحن نتكسب من ورائها”.

وتابع: “في موسم انتخابات الرئاسة قمت ببيع تيشرتات وصور للرئيس السيسي رغم أنني لم أنتخبه لكن السوق، كما قلت يتطلب ذلك، وهذا ما كان رائجا وقتها”.

واختتم بالقول: “الرزق يحب الخفية وأنا أسعى على رزقي وأقوم بشراء بضاعتي من القاهرة والقنطرة لأقوم بترويجها في الإسماعيلية تارة والسويس تارة أخرى ومع نهاية كل موسم أعود لعائلتي بالصعيد محملا بما اكتسبته لأساعد أسرتي في تكاليف المعيشة”.

 

Facebook Comments

شاهد أيضاً

زوجة الوليد بن طلال : كل من في السلطة زير النساء وتورد لهم العذارى من آسيا

فتحت الأميرة أميرة بنت عيدان بن نايف زوجة الأمير الوليد بن طلال السابقة النار على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *