الجمعة , 17 نوفمبر 2017
الرئيسية » الاخبار » اخبار مصر » في رأس السنة.. ترمس “أم البنات” طرابيش

في رأس السنة.. ترمس “أم البنات” طرابيش

وسط سوق أسوان السياحي جلست امرأة في العقد الرابع من عمرها، انهمكت في عملها بين نفخ بالونة ولصق شريط طربوش، ترفع عينيها بين الحين والآخر لمراقبة المارة بالسوق لعل أحدهم يشتري بضاعتها.

“كوثر أحمد “، أو ” أم البنات ” كما يطلقون عليها بالسوق، سيدة أسوانية تبلغ من العمر 41 عاما، اعتادت على المجيء في الظهيرة خلال اﻷيام الماضية لبيع مجموعة من الطرابيش والبالونات بمناسبة رأس السنة الجديدة، وتستمر هكذا حتى الحادية عشرة ليلا.

تقول كوثر: “اعتدت منذ سنوات بيع الفول السوداني والترمس داخل السوق، لكنني هذا العام قررت أن أبيع بعض من  مستلزمات رأس السنة كتجربة جديدة لي، فأذهب إلى التاجر وآخذ منه البضاعة، ثم أعرضها للبيع وأسدد ثمنها تدريجيا”.

تنهدت كوثر عندما وجهنا لها سؤالاً حول عائلتها فتقول: “تركني زوجي بعد أن أنجبت أربعة بنات، وذهب للقاهرة للزواج بأخرى، علي أمل أن تنجب له الولد “، مضيفة: “منذ الوهلة الأولى اعتمدت على الله وعلى نفسي لتربية بناتي، وجميعهن أنهين التعليم المتوسط، لكنني لم أسمح لهن بالنزول للعمل في أي مكان، بعد ما عانيته من تواجدي في الشارع وسط البائعين”.

وعن الظروف المعيشية تقول كوثر: “الحمد لله مستورة جدا فعملي يقضي مصاريف بيتي، كما أن الابنة الصغرى تساعدني في الذهاب والمجيء، يوميا من المنزل لهنا، وهناك بعض أبناء الخير يعاونوني”.

وعن الإقبال في رأس السنة أكدت  “هناك الكثير من الأطفال يشترون الطربوش خاصة أنه رخيص جدا، فهو أرخص حتى من رغيف حواوشي، فعندي الكبير بـ 2.5، والصغير بـ2 جنيه”، واختتمت بالقول والابتسامة تعلو وجهها: “يا رب كل أيام السنة مثل هذه الأيام فالإقبال ممتاز والرزق زيادة”.

 

 

Facebook Comments

شاهد أيضاً

زوجة الوليد بن طلال : كل من في السلطة زير النساء وتورد لهم العذارى من آسيا

فتحت الأميرة أميرة بنت عيدان بن نايف زوجة الأمير الوليد بن طلال السابقة النار على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *