الثلاثاء , 26 سبتمبر 2017
الرئيسية » الاخبار » اخبار العالم » جارديان تكشف ملابسات خيانة نيجيريا لفلسطين

جارديان تكشف ملابسات خيانة نيجيريا لفلسطين

“قبل نصف ساعة فقط من التصويت، أشارت نيجيريا إلى أنها ستصوت لصالح مشروع قرار إنهاء الاحتلال، في مجلس الأمن…كنا نعلم أن رواندا وكوريا الجنوبية وأستراليا لن تدعم القرار، لكننا اعتقدنا أن نيجيريا ستفعل”

جاء ذلك في سياق ما نقلته صحيفة الجارديان البريطانية عن مصدر فلسطيني، كاشفا تأثير تل أبيب وواشنطن على موقف لاجوس.

ولفتت الجارديان إلى اتصالات أجراها وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتينياهو عشية الجلسة لإقناع الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان، بالامتناع عن التصويت، رغم أن الجانب الفلسطيني كان يأمل في الحصول على تسعة أصوات.

وبحسب الجارديان، كان المسؤولون الفلسطينيون يأملون في أن يكون رفض القرار بموجب فيتو أمريكي، وتحقيق نصر رمزي بموافقة تسعة أعضاء لإحراج واشنطن وتسليط الضوء على دفاعها عن إسرائيل.

وصوت لصالح مشروع القرار 8 دول هي: روسيا والصين والأردن وتشاد والأرجنتين وفرنسا ولوكسمبورغ وتشيلي بينما صوت ضده دولتان هما الولايات المتحدة وأستراليا وامتنع عن التصويت 5 دول هي: بريطانيا وليتوانيا ورواندا وكوريا الجنوبية ونيجيريا ، التي كانت رفضها بمثابة مفاجأة،   وبالتالي لم يحظ مشروع القرار بالحد الحد الأدنى للاعتماد وهو تسعة أصوات إيجابية، وهو ما  لا يجعل من  تصويت الولايات المتحدة استخداما للفيتو .

وعلقت حنان عشراوي المسؤولة الفلسطينية قائلة: ” لقد كان تصويتا مشينا ومخزيا”.

وعلى الجانب الآخر، رحب نتنياهو برفض القرار، ممتدحا بشكل خاص نيجيريا ورواندا.

ووقع الرئيس الفلسطيني محمود عباس  اليوم الأربعاء على مذكرة انضمام فلسطين للمحكمة الجنائية الدولية في اعقاب رفض مجلس الأمن تمرير  مشروع القرار.

ومن المؤكد أن تتسبب الخطوة في إغضاب إسرائيل والولايات المتحدة، وتمهيد الطريق للمحكمة لتقلد الولاية القضائية للجرائم المرتكبة في الأراضي الفلسطينية.

الخطوة التي طالما هددت بها القيادة الفلسطينية، تأتي وسط حالة من الغضب في القيادة الفلسطينية حيال جهود واشنطن وتل أبيب الثلاثاء لتقويض قرار أممي يلزم إسرائيل بإنهاء الاحتلال بحلول عام 2017، وتأسيس دولة فلسطينية تستند على حدود ما قبل 1976.

 

Facebook Comments

شاهد أيضاً

بكري يرد على لقاء السيسي ونتنياهو بهجوم«غيرمتوقع»

في رد وصفه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بأنه «غير متوقع» كونه عكس السياسة العامة للدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *