الجمعة , 22 سبتمبر 2017
الرئيسية » الاخبار » اخبار مصر » أول القرارات المؤلمة : خفض دعم المياه والكهرباء والغاز

أول القرارات المؤلمة : خفض دعم المياه والكهرباء والغاز

أكد مصدر مطلع بوزارة المالية أن الحكومة تجري مفاوضات في إطار ما أسماه رئيس الوزراء المصري بـ”القرارات المؤلمة”، مشيرا إلى وجود ما يشبه الاتفاق حول رفع الدعم عن كل من الكهرباء والمياه وتوصيل الغاز للمنازل.
وأضاف المصدر أن هناك اتجاه لخفض دعم الكهرباء من 31 ملياراً في الموازنة الحالية 2015-2016 إلى 25 مليار جنيه في الموازنة القادمة، منوها إلى أن قرار رفع الدعم لا يزال ينتظر دراسة التوقيت، حيث تخشى جهات سيادية في تقارير أرسلت لمجلس الوزراء من مغبة اتخاذ القرار في توقيت خاطئ.
وأضاف أن ثاني القرارات يتمثل في الاتجاه نحو خفض دعم توصيل الغاز إلى المنازل إلى مليار جنيه بدلاً من 1.2 مليار، بالإضافة للاتجاه نحو خفض دعم المياه إلى مليار جنيه بدلاً من 1.750 مليار في الموازنة الحالية. وألمح المصدر إلى أن هناك 5 إجراءات أخرى لا تزال قيد الدراسة.
ولا تعد الإجراءات المرتقبة أول “القرارات المؤلمة”، حيث سبق للسلطة التنفيذية أن اتخذت قرارين تمثل أولهما في تحرك وزراة التجارة والصناعة بالتعاون مع البنك المركزي لتطبيق إجراءات لتقييد الاستيراد. وكان الإجراء الثاني ما تمثل في القرار الجمهوري برفع التعريفة الجمركية على قطاع واسع من السلع (500 صنف سلعي)، والتي لها مثيل محلي، ما أدى إلى ثورة في أوساط المستوردين، وانشقاق صف رجال الأعمال ما بين مؤيد لتقييد الاستيراد وبين رافض له، وبلغ الرفض حد وجود اتجاه لرفع قضية أمام القضاء الإداري لإلغاء قرارات وزير الصناعة رقم 991 و992 لسنة 2015 والقرار رقم 43 لسنة 2016.
ووصف قطاع من رجال الأعمال هذا القرار بغير المدروس والتابع لمصالح التوكيلات التجارية الكبرى، وأنه سيتسبب في تضخم، ويعود بمصر لعصر الاحتكارات.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

مفاجأة .. الظهور الأول للفريق “أسامة عسكر” مساعد وزير الدفاع وحقيقة حبس “السيسي” له

“كتب محمد القدوسي” – كاتب وصحفي ومحلل سياسي مصري – علي صفحته الرسمية بالفيسبوك: لمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *